مئات الشفاعمريين في حفل اختتام مخيم الفجر الثاني
8/7/2013 23:28

شارك مئات الشفاعمريين في الاحتفال الختامي لمخيم الفجر الثاني الذي نظمته قائمة الفجر في دار الثقافة في شفاعمرو، وكان في استقبال الحضور رئيس قائمة الفجر الحاج إبراهيم صبح ولفيف من رموز الفجر وقادتها.وقد حضر الاحتفال مرشح الرئاسة الأستاذ أمين عنبتاوي ووفد كبير من مؤيديه.

افتتح الاحتفال المنسق الميداني للمخيم نايف ياسين بكلمة ترحيب ثم بدأ الأطفال بدخول ساحة الاحتفال بأجواء كرنفالية حماسية وسط تصفيق وتشجيع حار من الحضور.

ثم انطلق الاحتفال بأجواء مثيرة عندما نزل فرسان الفجر بالحبال من سطح بناية دار الثقافة حاملين رايات الفجر وسط إعجاب الجمهور ثم قام الفرسان بنصب الرايات في وسط الساحة.

تولت عرافة الاحتفال الطالبة المبدعة هالة حمودي والتي أثبتت مرو أخرى أنها خطيبة شفاعمرو بامتياز فحيت الحضور واستعرضت أهم محطات المخيم وأثنت على المجهودات الجبارة التي قام بها  القائمون على المخيم وخصت بالذكر مركز المخيم الأستاذ القدير صبحي خطيب الذي جعل من المخيم نشاطًا تربويا مميزا على الصعيد الشفاعمري والعربي.

ثم ألقى رئيس قائمة الفجر الحاج إبراهيم صبح كلمة جاء فيها:" إننا في قائمة الفجر ندرك مدى المخاطر التي تحيط بأبنائنا في ظل العولمة والغزو الثقافي البغيض، لذلك فإننا نقوم بتنظيم نشاطات تربوية وثقافية من شأنها أن تبقي أبناءنا في المسار القويم، ولعلنا الوحيدون في هذه المدينة الذين نعمل في هذا المجال من أجل العمل بنية خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، وإننا نسأل العلي القدير أن يوفقنا في مساعينا الهادفة لنشر الوعي وسد الفراغ الذي لا زلنا جميعًا نعاني منه.

إنّ الفجر قد أخذت على عاتقها مهمة الدفاع عن قضايا أهلنا في الأحياء المهمشة، فناضلنا من أجلهم ومن أجل العدالة الاجتماعية داخل البلدية، فكثيرة هي المرات التي نجحت فيها برفقة أخي الدكتور عامر في سد العديد من الفجوات، ووفقنا الله في حالات عديدة في نصرة مدارسنا وأطفالنا وشبابنا، وعندما لم ننجح من داخل البلدية عملنا بنفس الروح من خارج البلدية، ومخيم الفجر الثاني هو أكبر دليل على تطابق طرحنا السياسي مع إنجازاتنا على الأرض.."

بعده تحدث مركز المخيم الأستاذ صبحي خطيب فاستعرض أهم التحديات التي واجهت المخيم وشكر كل من ساند المخيم وخص بالذكر الحاج إبراهيم صبح والأستاذ عماد نفاع وجميع القائمين على المخيم وأكد أن للمخيم استمرارية وهناك فعاليات شبابية من شأنها أن تسد فراغًا سائدًا في مجتمعنا.

وتحدث باسم أطفال المخيم الطالب طلال ياسين فشكر كل المرشدين بعد أن نقل مشاعره تجاه المخيم بتأثر بالغ.

وتلا الطالب هادي ناصر آيات عطرة من الذكر الحكيم ...

ثم بدأ البرنامج الفني الذي قدمه أطفال المخيم واشتمل على سرد قصص، رقصات وأغان وعرض أزياء وعزف...

وفي لفتة كريمة قامت إدارة المخيم بتكريم السيد سامر نفاع والسيد محمد صبح على تبرعهما السخي للمخيم كما تم توجيه شكر خاص لرجل الأعمال محمد نمر صاحب شبكة مطاعم سميراميس الذي دعم المخيم بكرمه المعهود،وكذلك تقدمت ادارة المخيم بالشكر الجزيل الى الاخ سامر نخلة  على تبرعه السخي للمخيم  للسنة الثانية على التوالي .وكل الأهل الذين زاروا المخيم وقدموا المشروبات والمثلجات والحلوى للأطفال وجميع الشخصيات السياسية التي زارت المخيم وتفقدت أحواله.

 

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
ابو الامين
9/7/2013 7:02
ابو الامين
9/7/2013 7:13
بدر
9/7/2013 7:14
جيهان وافنان لطفي شفاعمر
10/7/2013 15:20
منال
16/8/2013 16:28
حكمة اليوم
كما تتفاخــر بأجدادك، كن الفخر لأحفادك
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة