تعال لأستعيد جأشي
24/1/2014 23:13

 بقلم : حنان خالد الحاج

 
حيثُ الحياةُ هناكَ
خلقتْ قبلَ اللقاءِ كي تموت،،
مكبوحةً وجعًا!
تقدمْ يا سيّدَ الوجعِ،
اغرسْ مخالبَكَ في أعماقي
لأنسى وهج هذا العالمِ الكافرِ لأستعيدَ جأشي...
تعـــــــــــال...
حاصرني،حاصرني ، دللني
امضِ بي حيثُ الجحيمُ الرائعُ
دعنا هناكَ نحترقُ والصمتُ ثالثنا
دع أيامي بتفاصيلكَ تزدحمُ
هاتفي بحروفكَ يزدهرُ
أرضُ قلبي بوقع خطوكَ تنطمسُ!
لا،لا تقل شيئًا
أطبق جفونكَ ،تنهّدْ، مدّ يدكَ
لصرخات صمتي بندائها لكَ أُصغي
بيانو أعماقي حينَ يعزفُكَ أستمِع
تعال، تعال وحطّ عندَ عينايَ لتستعيدَ بصيرتَها وبِجمالِ عذابِكَ تكتحِل...

 

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
المرأة تضحك عندما تقدر، وتبكي عندما تريد.
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة