رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي يخص "الفجر" بأول مقابلة صحافية بعد انتخابه
7/2/2014 10:34

عملية التغيير الحقيقي انطلقت، وسنتخطى كل العقبات المتراكمة رغم كثرتها!

أمين عنبتاوي : * تصليح ما أفسدته الإدارات السابقة يحتاج لكثير من الجهد
أمين عنبتاوي : * ردا على الأصوات المثيرة للفتن أن لا نضيع هذا الوقت الثمين للرد على هؤلاء المغرضين.


حاوره :    عماد العلي
             احمد لطفي
             نايف ياسين

يتابع المواطن الشفاعمري أداء الإدارة الجديدة لبلدية شفاعمرو برئاسة السيّد أمين عنبتاوي، في ظل مرحلة عصيبة من الناحية الاقتصادية وشحّ المصادر.. هناك من لم يستطع تحييد مواقفه من إسقاطات الانتخابات الأخيرة فابتعد عن الجوهر وتقوقع في دائرة الانتقاد من أجل الانتقاد، وهناك من وجد في هذه المرحلة أرضية خصبة لبث سموم الفتنة والبغضاء. نحن في صحيفة الفجر الساطع نرى أنّه من حقّ المواطن معرفة كل ما يدور في أروقة البلدية من قرارات وتخطيطات ومن حقّه أيضًا أن يكون متابعًا لكافة المشاريع الحالية والمستقبلية، من هنا كان لزامًا علينا أن نلتقي برئيس البلدية السيد أمين عنبتاوي وإجراء حوار صريح معه حول آخر المستجدات والسياسة التي تتبنّاها البلدية في هذه المرحلة، فكان هذا اللقاء:



الفجر الساطع : موضوع الجباية وشركة الجباية لا يزال يشغل معظم الشفاعمريين! فمتى ترحل شركة الجباية؟

شركة الجباية سترحل قريباً. هذا ما التزمنا به منذ تسلمنا البلدية لأننا نؤمن أن العلاقة بين البلدية والمواطنين يجب أن تبنى على الاحترام والتعاون. الإدارة السابقة جلبت، في تموز الماضي، شركة الجباية باتفاقية صارمة وقد باشرت الشركة عملها في حينه ، ثم تم تأجيل عملها إلى ما بعد الانتخابات لدوافع سياسية بحتة.

هذا الأسبوع أصدرتُ بياناً خاصاً لأهلنا لتوضيح هذه المسألة، قلت فيه إن وزارة الداخليّة فرضت قبل عام تعيين محاسب مرافق للبلدية بسبب سوء الإدارة المالي والعجز المتراكم، بسبب عدم تجاوب الإدارة السابقة لطلب الوزارة منذ سنوات تقديم خطة تشمل برنامج عمل مع جدول زمني لتدارك الأزمة. المحاسب بدوره قدم هذه الخطة التي شملت إدخال شركة جباية. نعم، كان بالإمكان تجنب ذلك ومنعه لو قامت البلدية السابقة بواجبها وقدمت خطة إشفاء لتقليص المصروفات وتحسين ورفع نسبة الجباية.

 وهنا، أكرر التزامي بوقف عمل شركة الجباية في أسرع وقت ممكن، لأننا لا نرى العلاقة بين البلدية والمواطن من خلال شركة الجباية، إنما من خلال حق المواطن في الحصول على أفضل الخدمات في موازاة واجبه في تسديد مستحقاته المالية. نحن نسعى لتحسين نسبة الجباية كونه شرطاً من الوزارة للحصول على "الهبات المشروطة" بملايين الشواقل، التي يمكن استثمارها في مشاريع تعود بالفائدة على جميع المواطنين.  

 

الفجر الساطع : مرت شفاعمرو بأيّام عصيبة عند محاكمة الشبّان، كيف تقيّم الفعاليات الاحتجاجية التي تمّت برعاية البلدية وجهات أخرى؟

  فعلاً كانت أيام عصيبة والمحاكمة أصلاً جائرة ضد شباب دافعوا والآلاف معهم عن كرامة المدينة في وجه معتدٍ جاء ليقتلنا. على الصعيد الشعبي، أنا راضٍ عن تجاوب أهالي المدينة مع النشاطات الاحتجاجية الأخيرة والالتزام بالإضراب الشامل والمشاركة الجبارة في المظاهرات في شفاعمرو وحيفا يوم النطق بالحكم. أوصلنا صوتنا في كل أرجاء البلاد وحتى خارجها.
 طبعاً، لستُ راضياً عن نتائج المحاكمة والحكم بالسجن، وأعتقد أنه لو تم العمل من الإدارة السابقة للبلدية بشكل مهني ومدروس وجدي لَما انحصرت القضية في المستوى المحلي فقط ولكانت النتائج مختلفة. أقول ذلك اعتماداً على ما لمسناه خلال شهر المحاكمة (تشرين الثاني) ويدعم أقوالي هذه أحد القضاة الذي تساءل في سنوات سابقة عن غياب الرد الجماهيري الواسع.

 

الفجر الساطع : كيف ستتابع البلدية ملف المجزرة وملف المتهمين ؟

نعمل على أكثر من مسار. على المسار الشعبي، من خلال رفع الوعي ونحن على صعيد البلدية، متجندون  بالكامل ومستعدون لتقديم ما يلزم. والمسار الثاني مرتبط بمرافقة عائلات الشباب مادياً ومعنوياً.


الفجر الساطع : هل سيلمس المواطن خلال الفترة القريبة نقلة نوعية في المشاريع البلدية ؟


بدون أدنى شك وبكل تأكيد المواطن بدأ يلمس هذا التغيير. وبالرغم من أن تصليح ما أفسدته الإدارات السابقة يحتاج لكثير من الجهد وسنوات ربما، إلا أننا نعمل على مسارين: التصحيح، وفي الوقت ذاته القيام بمشاريع جديدة. وعلى سبيل المثال لا الحصر، حققنا عدداً من الانجازات: المصادقة على ميزانية 2014 بعد عامين لم تصادق الوزارة فيهما على ميزانية البلدية. أيضاً، حل مشكلة أمطار الشتاء ومنع المشهد المتكرر مع كل يوم ماطر من فيضانات في الشوارع، كل ذلك بفضل استعداد مسبق وعلى مدار أيام مع طاقم طوارئ. أيضاً مباشرة العمل على إعادة فتح المركز الجماهيري بالتعاون مع شركة المراكز القطرية.

كذلك، سيبدأ العمل، خلال شهر، على تطوير المنطقة الصناعية. وبعد مماطلة سنوات سنبدأ العمل في تطوير البلدة القديمة وفي مركزها السوق.

 ما يميز العمل في كل هذه المشاريع وفي المستقبلية أيضاً هي المهنية بأعلى مستوياتها بعيداً عن العشوائية.


الفجر الساطع : حال الثقافة والرياضة في شفاعمرو غير مرضٍ. متى ستعود شفاعمرو إلى الواجهة؟


هذا الموضوع في مركز اهتماماتنا، فقط قبل يومين زارنا وفد من "مفعال هبايس" برئاسة رئيس إدارته عوزي ديان، أطلعناه على احتياجات المدينة لدعم منشآتها الثقافية والرياضية، ووعدَنا بتوفير الميزانية التي تنقصنا لإقامة الملعب الجديد في حي عصمان وشمل شفاعمرو ضمن بلدات ستحظى بدعم خاص لمشاريع جديدة، بما فيها القلعة.

 أما في موضوع الرياضة، فقد تمت زيادة ميزانية الرياضة لدعم فرقها بجميع فروعها من 350 إلى 600 ألف شيكل.  


الفجر الساطع : هناك أصوات كثيرة في شفاعمرو تنادي بإجراء إصلاحات في أقسام البلدية؟ هل سيتم ذلك في الفترة القريبة؟

بدأنا ذلك من خلال مباشرة العمل على بناء وتخطيط برنامج عمل لجميع الأقسام بهدف تنجيعه وضمان تقديم أرقى الخدمات التي يستحقها المواطن الشفاعمري.

 كذلك، أوقفنا العشوائية في التعيينات والمناقصات بهدف اختيار الموظف المناسب في المكان المناسب.

 ونحن اليوم بصدد خطة إشفاء مدروسة تساعد في تخطي الأزمة المالية وتضمن في الآن ذاته مهنية ونجاعة في عمل الموظفين.


الفجر الساطع : الأوضاع البيئية في شفاعمرو ليست على ما يرام، وهذا نابع من تقصير متراكم، ما هي الخطوات العملية الّتي ستنفذها البلدية لتفادي ما لا يحمد عقباه في هذا المجال؟

لا يُخفى على احد الواقع الموجود..هذا الوضع يتطلب التعامل معه بشكل جذري لتوفير حلول للمدى البعيد. وأكثر الأمور الملحة الآن هي فتح مكب للنفايات (رامبا) جديد بدل القديم الذي تم إغلاقه قبل توفير بديل.

كذلك ثمة ضرورة لتنجيع العمل في جمع النفايات ونظافة البلد. وقريباً سيكون مشروع عمل تطوعي بمشاركة الناس يتم التحضير له بشكل مكثف. كما باشرنا العمل لإيجاد حلول لمشكلة الهوائيات.

 ليس هذا فقط، فإننا نسعى أيضاً لإقامة متنزه كبير في منطقة الأحراش، وباشرنا الاتصالات لذلك مع الجهات المختصة.


الفجر الساطع : التربية والتعليم كانت على رأس برنامجك المعلن، ومستوى التعليم في شفاعمرو لم يبلغ الغاية المنشودة بعد. ما هي الخطوات التربوية التي ستنفذها البلدية من أجل رفع مستوى التعليم المتدني في المدينة؟

التربية والتعليم هي حقاً في رأس سلم أولوياتنا، فعلاً وليس قولاً فحسب. الخطوة الأولى هي إجراء تقييم شامل للوضع القائم. ولدينا برنامح لإقامة مجلس تربوي استشاري يساهم في تحقيق رؤيتنا لرفع مستوى التعليم، أيضاً من خلال تعزيز العلاقة مع مديري المدارس والهيئات التدريسية ولجان الأولياء.


الفجر الساطع : أين وصلت مسألة قسائم الأزواج الشابة؟

نتابع هذا الموضوع منذ اليوم الأول. عقدنا جلسات مع المسؤولين وخلال أشهر قليلة سيتم الإعلان عن موعد حقيقي لبدء عملية توزيع القسائم بشكل فعلي في ثلاثة أحياء في آن واحد.

الفجر الساطع : المنطقة الصناعية الحالية بدأت تضيق بمعاملها ومصالحها، هل تملك البلدية الحالية خطة عملية لتوسيع المنطقة الصناعية؟

طبعاً هناك خطة عمل، وهي على ثلاث مراحل: تطوير المنطقة الصناعية الحالية، تطوير منطقة إضافية مجاورة للأولى بهدف توسيعها، وتكثيف العمل مع جميع الجهات ذات الشأن لمباشرة العمل على تحويل منطقة الكسارة إلى منطقة صناعية لوائية.

الفجر الساطع : على الرغم ممّا تملكه شفاعمرو من مقوّمات سياحية، إلّا أنّ الخطط والمشاريع السياحية لا تزال تراوح مكانها! هل هناك بشرى نزفّها للشفاعمريين في هذا المجال؟

بعد أكثر من جلسة، مع سلطة التطوير الاقتصادي في مكتب رئيس الحكومة ووزارة السياحة، تم الاتفاق على بدء تنفيذ   المرحلة الأولى من عملية الترميمات في البلدة القديمة. كذلك، بدأنا بخطوات عملية لتجنيد أموال لترميم القلعة بعد هجرها لأكثر من عشر سنوات، وترميم "البرج" و"عين عافية".


الفجر الساطع : كيف تواجه البلدية وأقسامها ظاهرة العنف التي بدأت تستفحل في الوسط العربي عامة وفي شفاعمرو خاصة؟

هذا موضوع يتطلب وضع خطة شاملة بعد فحص معمق. ومما لا شك فيه أن العمل على إعادة تفعيل المركز الجماهيري وإقامة فروع له في الأحياء وتطوير قسم الشبيبة وتنظيم حملات توعية، هي جزء جدي من الحل في هذه المرحلة.

الفجر الساطع : لأمين عنبتاوي تجربة غزيرة في المراكز الجماهيرية! متى سيعود المركز الجماهيري لشفاعمرو؟

المركز الجماهيري سيعود في الأشهر القريبة، وستخصَص له الميزانيات اللازمة. الاتصالات في هذا الشأن بلغت مراحل متقدمة.


الفجر الساطع : هناك أصوات محرّضة ومثيرة للفتن بدأت تطفو على السطح في الآونة الأخيرة! لماذا لم تقم بالردّ عليها؟

التزامي فقط تجاه المواطنين. شفاعمرو تستحق منا كل ساعة لنصرفها لمصلحتها ومصلحة أهلها ومستقبلها. نواصل النهج الذي اتبعناه كل الوقت، أن لا نضيع هذا الوقت الثمين للرد على هؤلاء المغرضين.

كلمة اخيرة ؟

 آمنت دائماً بشفاعمرو وبالقدرات المتوفرة فيها وفي أبنائها، وهي قدرات تفتح أمامنا كل الطرق للتطور والرقي محلياً وقطرياً لتحظى شفاعمرو بالمكانة الرفيعة التي تستحق، وهذا يتحقق فقط من خلال المشاركة الفعلية والتعاون بين المواطنين والبلدية.  عملية التغيير الحقيقي انطلقت، وسنتخطى كل العقبات المتراكمة رغم كثرتها. ندائي لكل مواطن في البلد للتعاون معنا. قلنا إنها بلدية كل الناس وهكذا ستكون.

 

 




بيان من رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي:
"بالإدارة السليمة وبتجاوب المواطن سننهي عهد شركة الجباية و"المحاسب المرافق" الذي ورثناه عن الإدارة السابقة"

 

** انطلقنا في مسيرة التغيير الحقيقي لتجاوز العقبات التي خلفتها إدارات البلديات السابقة**

 

 

أكد رئيس بلدية شفاعمرو المربي أمين عنبتاوي في بيان أصدره اليوم الأربعاء، أن التغيير الحقيقي في تصريف أمور البلدية آت بكل تأكيد "بعد أن نتجاوز هذه العقبات والشوائب التي اصطدمت بها الإدارة الحالية منذ اليوم الأول لتوليها زمام الأمور".وأضاف أنه تم وضع معايير واضحة لعمل شركة الجباية التي فرضتها وزارة الداخلية على الإدارة السابقة بسبب عجزها عن تصريف الأمور، لمنع أي مسّ بأي مواطن، مشدداً على أن أي تصرف لشركة الجباية خارج هذه المعايير مدانٌ من قبل إدارة البلدية، "وسنعمل على التحقق منه ووضع الحد له ومحاسبة المخطئين أكان ذلك من البلدية او كان من الشركة نفسها".وأهاب عنبتاوي من جديد بالمواطنين للقيام بتسديد ديونهم المستحقة للبلدية، "لنتمكن من وقف عمل الشركة في أسرع وقت ممكن، وليتسنى لنا تقديم الخدمات المطلوبة لكم والحصول على الميزانيات من وزارة الداخلية".

 

 وهنا نص البيان:

 

"استلمنا بلدية شفاعمرو بعزم وإرادة لإحداث التغيير الحقيقي الذي التزمنا به أمام المواطنين ونحن اليوم نؤكد ذلك، ولا يُخفى على أحد أنه منذ استلامي البلدية بشكل رسمي يوم 14.11.2013، بدأنا وما زلنا نتخطى العقبات ونتدارك الأوضاع السيئة التي خلفتها الإدارات المتعاقبة من جهة. أما التغيير الحقيقي فإنه آت بعد أن نتجاوز هذه العقبات والشوائب التي اصطدمت بها الادارة الحالية منذ اليوم الأول لتوليها زمام الأمور، وإن غدا لناظره قريب. 

 

"إن التحدي الأساسي والمركزي الذي يواجه الإدارة الحالية اليوم هو إزالة كل العقبات وتنظيف البلدية والبلد من مخلفات سوء التخطيط الإداري والمالي للإدارات المتعاقبة. فإلى جانب التعيينات العشوائية، يشكّل وجود المحاسب المرافق (الذي فرضته الوزارة على البلدية السابقة) وما عقبه من دخول شركة الجباية، أحد أهم التحديات التي تواجه الإدارة الحالية.

 

"لقد فرضت وزارة الداخليّة تعيين محاسب مرافق للبلدية يعمل على متابعة الأمور المالية بسبب سوء الإدارة المالي والعجز المتراكم. وقد طالبت الوزارة البلدية منذ سنوات بتقديم خطة تشمل برنامج عمل مع جدول زمني لتدارك الأزمة، إلا أن البلدية آنذاك كانت عاجزة عن تقديم أية خطة عمل بهذا الموضوع.

"ومع استمرار تردي الأوضاع المالية، قامت الوزارة بفرض المحاسب المرافق منذ بداية عام 2013 وهو بدوره قدم هذه الخطة التي شملت إدخال شركة جباية، وقد كان بالإمكان تجنب ذلك ومنعه لو قامت البلدية بواجبها.

"في منتصف عام 2013، أي قبل الانتخابات بثلاثة أشهر، تم الاتفاق بين البلدية السابقة وشركة الجباية الحالية. وقد بدأت هذه عملها فعلاً في الصيف الماضي واستأنفته قبل استلامنا البلدية بشهر تقريبا.

"كل الحقائق المذكورة أعلاه مسجلة وتؤكدها محاضر جلسات البلدية ووزارة الداخلية .

"هذه الوقائع تطرح العديد من الأسئلة التي على الادارة السابقة تحمّل مسؤولية نتائجها: لماذا لم تقدم خطة اشفاء لتقليص المصروفات؟ من المسؤول عن وجود محاسب مرافق من قبل الوزارة؟ لماذا لم تقدم خطة لتحسين ورفع نسبة الجباية قبل ما "توقع الفأس بالرأس"؟ لماذا عجزت البلدية السابقة عن تقديم ميزانية مصادق عليها؟ وكيف يمكن لـ"بلدية عصرية ومهنية ذات رؤيا"(!!!) أن تعمل بدون ميزانية وبدون برنامج عمل ؟!.

"في هذا الوضع كان من المؤكد أنه سيتم حلّ البلدية وفرض لجنة معينة لإدارة البلدية لو تأخر موعد الانتخابات!.

"الادارة الحالية قطعت على نفسها عهدا بتخطي كل هذه العقبات (التي ورثتها عن سابقتها) والعمل على تحسين الوضع المالي للبلدية ووقف عمل شركة الجباية في أسرع وقت ممكن. وقد اتخذتُ قبل فترة قرارا على مسؤوليتي الشخصية بتجميد عمل شركة الجباية بشكل يتيح الفرصة أمام المواطنين لتسديد ديونهم على أمل وقف عمل الشركة نهائيا، لأننا لا نرى العلاقة بين البلدية والمواطن من خلال شركة الجباية، إنما من خلال حق المواطن في الحصول على أفضل الخدمات في موازاة واجبه في تسديد مستحقاته المالية، إلا أن نسبة الجباية تدنت بصورة حادة  مما بات يهدد حصول البلدية على هبات الوزارة المشروطة بنسبة جباية معيّنة.

 

"لقد اتخذت الادارة الحالية عدة إجراءات من شأنها المساهمة في ذلك:

 

-إقرار ميزانية مصادق عليها لأول مرة منذ عامين.

- الشروع ببلورة خطة إشفاء لتقليص مصروفات البلدية الزائدة

- وضع معايير واضحة لشركة الجباية وعملها على نحو يحد من المسّ بأي مواطن، وان أي تصرف لشركة الجباية خارج هذه المعايير فهو مدان من قبلنا وسنعمل على التحقق منه ووضع الحد له ومحاسبة المخطئين أكان ذلك من البلدية او كان من الشركة نفسها.

أما فيما يتعلق بالضجة التي اثيرت هذا الأسبوع حول توجه شركة الجباية إلى مواطنة، ادعى البعض أنها سددت جميع ديونها، فوجَب علينا توضيح الصورة الحقيقية، وذلك بعد أن فحصنا حيثيات الموضوع.

وتفاصيل القصة كما نشرها البعض لا تمت للحقيقة بصلة، والهدف منالنشر المضلل هو سياسي بحت. فالمواطنة، وحتى لحظة توجه الجباية لها، كانت مدينة بمبلغ 7400 ش.ج. وبعد توجه الشركة، تم تسليم قسم الجباية المستندات المطلوبة التي تقضي بمحو الدين.

"نعود ونؤكد أننا لن نرضى بأي مساس بالمواطن الشفاعمري سيواجَه من قبلنا بحزم .

 

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
شفاعمري
8/2/2014 12:54
شفاعمري
15/2/2014 23:07
حكمة اليوم
رمضان كريم
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة