قناني الحليب: 5 أخطاء ترتكبها الأمهات فيما يتعلق بإعطاء الحليب الاصطناعي
12/11/2015 18:34

انتبهي سيدتي من هذه الأخطاء التي ترتكبينها من دون ان تعلمي فتؤذين طفلك عن غير قصد.

الخطأ الأول: استعمال المياه الساخنة من الحنفية
مع أن الطفل قد يفضل شرب الحليب الساخن إلا أن الأفضل عدم استعمال المياه الساخنة من الحنفية مباشرة. وينصح الخبراء باستعمال مياه الحنفية الباردة للشرب والطهو  ولإعداد حليب الأطفال ذلك ن مياه الحنفية الساخنة تحتوي على كمية عالية من الرصاص. ولكن في البلدان التي لا تخضع مياه الشرب عندهم إلى مواصفات صحيحة يفضل استعمال المياه المعدنية  .
والواقع ان عليك قبل استعمال المياه الباردة من الحنفية ان تترك الماء جارٍ نصف دقيقة قبل ان تعبئي قنينة الحليب. وعليك أيضاً التفكير في استخدام المياه الباردة لإعداد الحليب الاصطناعي لطفلك لاسيما في الأشهر الأولى . استشيري طبيب الأطفال
الخطأ الثاني: عدم تعقيم قناني الحليب 
قبل استخدام القنينة للمرة الأولى من الهام تعقيمها لإزالة البكتيريات المؤذية . يمكنك استعمال الآلة الخاصة بتعقيم قناني الرضع أو بالإمكان وضع القناني في الماء الغالي مدة 5 دقائق. وبعد تعقيمها في المرة الأولى على التستخدام ، يكفي أن تغسلي القنينة بالمياه  الحارة والصابون أو يمكنك أن تضعيها في جلاية الصحون ، فهي آمنة

الخطأ الثالث: إبقاء قناني الحليب المعدة وقتاً طويلاً 
إذا أعددت الحليب الاصطناعي لطفلك وبقي الحليب في حرارة الغرفة مدة ساعة فعليك رميها وعدم إعطائها للطفل. أما إذا وضعتها  في البراد فيمكن إعطاءها للطفل خلال 48 ساعة
الخطأ الرابع: إعادة إعطاء الطفل ما تبقى من الحليب في القنينة
إذا شرب طفلك الحليب وبقي جزء منها ، عليك رمي ما تبقى إذا بقي الحليب فيها ما يزيد عن الساعة . لا تضعي بقايا الحليب  في البراد وفي نيتك إعطائها للطفل لاحقاً لأن البكتيريا ستتراكم في هذه الأثناء مسببة للطفل المرض
 
الخطأ الخامس: إذا لم تضيفي ما يكفي من الماء إلى الحليب ، فسيصاب الطفل بالتجفاف وإذا لم تضيفي الكمية الكافية من الحليب البودرة فلن يحصل الطفل على العناصر الغذائية الكافية . عليك دائماً ان تقرئي دائماً التعليمات الموجودة على تراكيب الحليب الاصطناعي بعناية لتضعي الكمية اللازمة من الحليب والماء  وبعدئذ خضي القنينة جيداً.
اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
لا تسأل الطغاة لماذا طغوا ،بل اسأل العبيد لماذا ركعوا
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة