خلال وقفة سلمية تطالب بحقهن بالصلاة في الأقصى: الاحتلال يعتدي بالقوة على نساء “القائمة الذهبية” ويلقي قنبلة صوتية داخل صيدلية… ويعتقل
6/3/2016 14:38

 حرمتهم من الصلاة في المسجد الأقصى وتعتدي عليهم لتكميم أفواههم: قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأحد 6 آذار/مارس وقفة احتجاجية نظمتها نساء “القائمة الذهبية” – الممنوعات تعسفا من الصلاة في المسجد الأقصى للشهر السابع على التوالي -، واعتدت عليهن بالضرب المبرح وإلقاء قنابل الصوت، كما اعتقلت بشكل همجي المدرّسة في المسجد الأقصى هنادي الحلواني.

وكانت نساء “القائمة الذهبية” قد نظّمت الوقفة احتجاجا على منعهن من الصلاة في المسجد الأقصى دون أي مبرر – منذ نحو سبعة أشهر – أمام مدخل باب المجلس – أحد أبواب المسجد الأقصى -، إلا أن قوات الاحتلال وضعت السواتر الحديدية ومنعتهن من التقدم، وقامت بمحاصرة النساء ودفعهن خارج أسوار البلدة القديمة ناحية باب العامود.

وزعمت شرطة الاحتلال في بيان لها أن إحدى النساء المشاركات رشقت الحجارة على عناصر الاحتلال، الأمر الذي نفاه عشرات شهود العيان وكاميرات المصورين الذين تواجدوا في المكان، وأكدوا أن عناصر الاحتلال هم من اعتدوا على المشاركين ودفعوهم بالقوة، رغم سلمية المسيرة التي رُفعت خلالها لافتات تطالب برفع الظلم واسترداد حقهم بالصلاة في المسجد الأقصى دون قيود.

وأفادت مراسلة “كيوبرس” أن عناصر الاحتلال والمخابرات لاحقوا النساء في منطقة باب العامود وشارع سلطان سليمان، واحتجزوا بالقوة المعلّمة هنادي الحلواني في أحد المحلات لاعتقالها، كما ألقوا قنبلة صوت داخل صيدلية احتمت فيها النساء، مما أدى إلى إصابة العديد منهن بالهلع وبشظايا القنبلة.

كما أصيب مصور قناة فلسطين اليوم فراس هنداوي بشظايا قنبلة صوتية خلال تغطيته اعتداءات الاحتلال على النساء.

وعند تفريق المتواجدين في شارع سلطان سليمان أخرجت قوات الاحتلال المعلّمة هنادي الحلواني من المحل التجاري حيث احتجزتها فيه، واقتادتها بالقوة إلى سيارة شرطة الاحتلال لاعتقالها.

من الجدير ذكره أنه من المقرر أن تدخل المدرّسة هنادي الحلواني غدا الاثنين إلى المسجد الأقصى بعد انتهاء فترة إبعادها الأخيرة (6 أشهر) عن المسجد الأقصى

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
رمضان كريم
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة