الحجاج يصعدون الى "جبل عرفات" لأداء الركن الأعظم
11/9/2016 7:52

 صعد نحو 1,8 مليون مسلم اليوم الاحد الى جبل عرفات لأداء الركن الاعظم للحج بعد قضاء يوم "التروية".

وسيقضي الحجاج يومهم حتى غروب الشمس في عرفات مرددين التهليل والتكبير والتلبية "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، ان الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك" ويمضون يومهم في الصلاة وقراءة القرآن الكريم.

ووفق وكالة الأنباء السعودية (واس) تقدم الجهات المعنية بشؤون الحج أفضل خدماتها لضيوف الرحمن في مشعر عرفات الذي تتوفر فيه الطرق والمظلات وطرق المشاة وجميع الخدمات الأساسية من مستشفيات ومراكز صحية وأخرى إسعافية ومياه وكهرباء واتصالات سلكية ولا سلكية ودورات للمياه إضافة إلى مواد التموين التي تفوق حاجة الحجاج مما يجعلهم يقفون على هذا الصعيد الطاهر في أجواء مفعمة بالأمن والإيمان والطمأنينة.

وينتشر رجال المرور في مشعر عرفات بشكل مكثف يساندهم أفراد الأمن على الطرق المؤدية للمشعر والساحات المحيطة به والشوارع داخل مشعر عرفات لتنظيم حركة سير المركبات والمشاة تدعمهم دوريات أمنية تجوب أرجاء المشعر تمهيداً لتطبيق خطة تصعيد حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر عرفات.

وقالت  ان قوافل الحجاج الفلسطينيين من ذوي الشهداء ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج انتقلت من مكة المكرمة إلى مشعر عرفات الطاهر.

وبرزت الفرحة على الحجاج وهم يتوجهون إلى الحافلات، وسط أجواء مفعمة بالأمن والأمان واستقر ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- في مشعر عرفات بعد اكتمال تصعيدهم بنجاح حيث ينعمون بالراحة والطمأنينة والاستقرار ، إذ وفرت اللجان العاملة في برنامج الاستضافة الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، الرعاية الشاملة لهم في جميع المجالات.

وحرصت اللجان على توفير كل من شأنه تهيئة الخدمات والإمكانيات حتى يؤدي الحجاج شعائرهم وسط منظومة متكاملة من الخدمات من الناحية الغذائية والصحية والعلاجية حيث جرى تصعيدهم بنجاح متميز وفي وقت قياسي بتضافر الجهود من جميع اللجان العاملة في البرنامج.

وأكد رئيس لجنة حجاج فلسطين عبدالعزيز الصالح نجاح الخطة الخاصة بتصعيد حجاج بيت الله الحرام ضيوف خادم الحرمين الشريفين ذوي شهداء فلسطين إلى مشعر عرفات في وقت قياسي، موضحاً أن التصعيد تم بأفضل حالاته على الطرق المخصصة.

وأرجع الصالح نجاح خطة التصعيد لعرفات إلى الجهود التي بذلها القائمون على خدمة ضيوف الرحمن في القطاعات الحكومية كافة مستشعرين أهمية التعاون بين تلك الجهات وقدم شكره للجهات الأمنية المشاركة في التصعيد ، مبينًا أن توفير لجان ضيوف خادم الحرمين الشريفين الرعاية الشاملة في جميع المجالات كان لها الأثر الكبير في أداء الضيوف لشعائرهم وسط منظومة متكاملة من الخدمات.
اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
المرأة تضحك عندما تقدر، وتبكي عندما تريد.
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة