اضراب عام في مدارس القدس غدا احتجاجا على فرض بلدية القدس عطلة " عيد الفصح - الربيع" على المدارس
13/3/2017 11:48

 اعلن اتحاد أولياء أمور طلاب مدارس القدس عن اضراب عام في كافة مدارس المدينة يوم غدٍ احتجاجا على إصرار بلدية الاحتلال فرض عطلة " عيد الفصح - الربيع" على المدارس في القدس وتأثير ذلك على طلبة الثانوية العامة.


وجاء الإعلان خلال المؤتمر الصحفي بعنوان "التعليم في خطر"، والذي دعته إليه لجنة أولياء الأمور في مدارس القدس وشارك فيه أعضاء كنيست عرب، في مقر مؤسسة "بال ميدا" الإعلامية في قرية الطور.

وأصدر الاتحاد بيانا قال فيه ان وزارة المعارف الاسرائيلية تصر على فرض عطلة "عيد الفصح الدينية على مدارسنا وطلابنا تحت مسمى عطلة الربيع، واننا في إدارة الاتحاد قمنا بإبلاغ المسؤولين في بلدية الاحتلال عدة مرات برفضنا لهذه العطلة لما لها من تأثير سلبي على خط سير امتحان الثانوية العامة"


التوجيهي" في المكان والزمان وعلى المسيرة التعليمية برمتها ، وكان آخرها رسالة الرفض الموجهة لوزارة المعارف بتاريخ 24-2-2017 وإعطائهم فرصة للرد حتى 28-2-2017.

وأضاف البيان:" ان عدم استجابة البلدية حتى الان لمطالبنا لدليل واضح على إصرارهم في توجههم، وعليه نعلن ان يوم غد الثلاثاء 14-3-2017 اضراب ليوم واحد في جميع مدارس القدس وضواحيها من "ام طوبا جنوبا حتى كفر عقب شمالا"، وأكد البيان أن الاضراب يشمل جميع مدارس القدس على اختلاف مرجعياتها "معارف وبلديه وأهلية وخاصة وأوقاف والوكالة"، وهذه الخطوة تعد تعبيرا عن رفضنا القاطع لهذه السياسة التهويديه الممنهجة وحماية لمسيرة التعليم في القدس وعدم المساس بهيبة ومصداقية امتحان الثانوية العامة.

وأكد الاتحاد أن هناك عدة خطوات احتجاجية في حال لم تتم الاستجابة لمطلبنا ، وجاء في البيان:" مستقبل ابنائنا خارج اطار المساومة وسنبقى السد المنيع أمام كل هجمة تستهدف أبنائنا ومستقبلهم، نطالب المؤسسات المحلية والدولية والحقوقيه بالوقوف معنا والقيام بمسؤولياتها في صد هذا التوجه العنصري ضد أبنائنا من جانب سلطة الاحتلال.


وأضاف البيان:" اننا نمر في مرحلة صعبه من الصمود والتحدي امام المخطط التهويدي في مدينة القدس والذي يستهدف مقدراتنا التاريخية والثقافية والعقائدية فالتحريض على المنهاج الفلسطيني وإغلاق المدارس يصب في اطار سياسة التهويد، والمستهدف الان هو عقول ابنائنا الطلبه بمحاولة فرض المنهاج الاسرائيلي وعطلة " عيد الفصح" عليهم تحت مسمى عطلة الربيع.


كما تطرق البيان الى اغلاق مدرسة النخبة في صور باهر وترك حوالي 250 طالبا خارج أسوار المدرسة وهذا مؤشر واضح على هذا التوجه العنصري المتطرف ضد أبناؤنا الطلبة، الذين أصروا على تلقي العلم ولو على أرصفة الشوارع.
اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
لا تسأل الطغاة لماذا طغوا ،بل اسأل العبيد لماذا ركعوا
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة