إنجازات بالجملة لكتل المُعارضة في الجلسة الأخيرة
1/7/2017 8:41

 

عقدت مساء الأربعاء الماضي، جلسة للمجلس البلدي تناولت العديد من القضايا المحلية وعلى رأسها القضية الساخنة ، قضية الأرنونا والقياسات التي يقوم بها موظفون من الشركة للبيوت والمحال التجارية  . وكانت هذه الخطوة التي أقدم عليها مسؤولو شركة الجباية وإدارة البلدية ، قد لاقت استياءًا شديداً لدى المواطنين مما حذا بأعضاء البلدية لاستباق الخطوات العملية التي كانت الشركة ستقوم بها والمتمثلة بزيادة الديون وإرسال الإنذارات غير العادلة إلى عدد من المواطنين دون سواهم.

 وفي تصريح للحاج إبراهيم صبح: ليس من العدل أن يتم إجبار بعض المواطنين على دفع الفروقات في الأرنونا نتيجة للقياسات الجديدة للمساحات في المدينة في حين لم تنتهِ الشركة من إتمام عملية القياس في كافة أنحاء المدينة ولكل بيوتها . وعليه طلبت أن تعمل الشركة على إنهاء المشروع لدى جميع المواطنين وبالتالي حتلنة المبالغ الإضافية التي يجب أن يدفعها المواطن إذا كانت لديه أية إضافات في البناء . وقد صادق المجلس البلدي على الاقتراح بالإجماع.

 كما وعرض أعضاء المعارضة، العديد من الاعتراضات التي تقدّم بها المواطنون ومنها:

1 . اعتبار الملجأ مخزناً وعليه تقل قيمة الضريبة المفروضة عليه.

2 . عدم احتساب المساحات المغطاة والمكشوفة أو التي فيها حائط واحد على الأقل ( الشرفات) ومواقف السيارات.

3 . اقتراح قياس المساحات الداخلية كما هو الحال في كثير من البلديات والمجالس في البلاد.  وفي هذه النقطة تحديداً - بناءً على طلب عضو البلدية السيّد رائف صدّيق -، تعهد رئيس البلدية ببحث الموضوع وتقديم طلب إلى الجهات المتخصصة في وزارة الداخلية، بغية الموافقة على هذا الطلب.

4 .تغييرات في فرض الأرنونا على الأبنية .

ويتوجه أعضاء المعارضة إلى المواطنين الكرام، مراجعتهم لفحص أي إخطار بالدفع إلى الشركة خلال الفترة القريبة إلى أن يتم الانتهاء من القياسات في كافة أنحاء المدينة وبعد الإعلان الرسمي من قبل البلدية وفحص الأمر على ارض الواقع.

 

وفي سياق متصلّ ، نتساءل عن النوايا الخفيّة لإدارة البلدية ولإعلامها في ما يخص القانون الذي يسمح بتخفيض 50% على الديون القديمة قبيل 31/12/2014 . حيث من الواجب أن تعمل الإدارة والموظفون على مساعدة المواطنين واستغلال الفترة الموجزة التي لن تتعدى الستة شهور من أجل مساعدتهم في دفع المستحقات الضريبية. فهذا الإخفاق من قبل إدارة البلدية وإعلامها يثير العديد من التساؤلات!!

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
كما تتفاخــر بأجدادك، كن الفخر لأحفادك
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة