توصية حكومية بنقل الأمونيا بالسفن رغم التحذيرات
10/7/2017 9:05

 أوصت وزارة حماية البيئة مؤخرًا بنقل الأمونيا إلى المصانع عن طريق سفن صغيرة، كبديل مؤقت حتى إقامة خزان في النقب مكان الموجود في خليج حيفا، رغم ما تحمله هذه الوسيلة من خطر على حياة الناس وتحذيرات الخبراء من استعمالها.


وكان خبراء عديدون، بينهم من يعمل لصالح وزارة حماية البيئة، قد حذروا من استخدام هذه الطريقة، وقالوا إن نسبة الخطر التي يسببها نقل الأمونيا من خلال السفن الصغيرة هي ذات النسبة التي يشكلها خزان الأمونيا في خليج حيفا.

وكانت الوزارة قد أصدرت بيانًا للصحافة الشهر الماضي قالت فيه إنه "على ضوء التغييرات والمستجدات التي طرحتها شركة حيفا كيميكاليم لاستبدال طرق استيراد الأمونيا على المدى القصير، قمنا بفحص عدد من الوسائل على يد طواقم مختصة، وتبين أن استخدام السفن الصغيرة هو الأنسب".

وبحسب الوزارة، سيبلغ الوزن 2500 طن بدل 16000 طن للسفينة الكبيرة، وبالمقابل سيتم توريد الأمونيا للمصانع بوتيرة أقل، تبلغ 100-200 طن للساعة بدل 500 طن. وأن هذه الشروط تستوفي متطلبات وزارة حماية البيئة وتشكل خطرًا أقل بكثير من الخطر القائم.

وتتناقض هذه التوصية مع توصية قدمتها ذات الوزارة قبل عام، إذ قدمت مستندًا للمحكمة قالت فيه إن "الخطر الناجم عن نقل الأمونيا في السفن يفوق الخطر الناتج عن تجميعها في حاوية، بغض النظر عن كمية الأمونيا الموجودة داخل السفينة".

وقالت الوزارة إنها لم تغير موقفها بشأن الخطر الناجم عن الطريقة الجديدة، لكنها ترى أن هذا هو الحل الأقل سوءًا في هذه المرحلة، حتى إيجاد حلول طويلة الأمد مثل إقامة خزان للأمونيا في منطقة النقب وسبل توريد آمنة.
اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
لا تسأل الطغاة لماذا طغوا ،بل اسأل العبيد لماذا ركعوا
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة