رام الله: استشهاد الفتى عدي أبو خليل متأثرا بجروحه
23/5/2018 18:33

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الأربعاء، عن استشهاد الفتى عدي أكرم أبو خليل (15 عاما) من قرية عين سينيا، شمال رام الله، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل البيرة الشمالي.

وكان الطفل أبو خليل أصيب بالرصاص الحي في بطنه، خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي قبل ثمانية أيام على مدخل البيرة الشمالي، حيث نقل إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، ومن ثم جرى تحويله إلى مستشفى النجاح بمدينة نابلس، ليعلن عن استشهاده اليوم متأثرا بإصابته.

من جانبه، أوضح عماد خاطر، أحد أقرباء الشهيد إن إصابة عدي كانت حرجة جدا، وخضع للعلاج في مستشفى رام الله الحكومي، ثم جرى نقله لمستشفى النجاح الخاصة بمدينة نابلس، قبل أن يفارق الحياة اليوم. 

وأشار إلى أن الطفل أصيب خلال المواجهات التي أعقبت مسيرات إحياء الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية، في 15 أيار/ مايو الجاري.  وأوضح أنه سيتم تشييع جثمان الشهيد، غدا الخميس، بعد صلاة الظهر، في بلدة عين سينيا.

واندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء 15 أيار/ مايو الجاري، في عدة مواقع في الضفة الغربية، بينها الخليل وبيت لحم ورام الله، أصيب خلالها العشرات من الفلسطينيين من ضمنهم الفتى عدي.

وأصيب أيضا العشرات من الشبان الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي في مواجهات وقعت في مدينة البيرة.

يشار إلى أنه شهد يوم الثلاثاء 15 أيار/ مايو إضرابًا عامًا وشاملًا، عم جميع أنحاء الضفة الغربية المحتلة في الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني، ونصرة لقطاع غزة الذي شهد يوم الإثنين، 14 أيار مايو، استشهاد 65 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 3000 بنيران الاحتلال في مسيرة العودة الكبرى عند السياج الأمني الفاصل شرقي القطاع المحاصر، بالتزامن مع احتفالات نقل السفارة الأميركية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.
اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
كلّما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة