شهيد و200 إصابة حصيلة الجمعة الرابعة والعشرين من مسيرة العودة
7/9/2018 19:48

 استشهد فتى فلسطيني، وأصيب أكثر من 200 آخرين، جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين في مسيرة العودة شرقي قطاع غزة.


وأفادت وزارة الصحة، أن الفتى بلال خفاجة (17 عاماً) استشهد برصاصة من قناصة الاحتلال في الصدر، ما أدى لاستشهاده على الفور، بينما أصيب العشرات بالرصاص الحي والاختناق.

وأحرق الشبان برج إرسال تابع لجيش الاحتلال شرقي رفح، فيما أقدم شبان آخرون على حرق جيب عسكري للاحتلال بزجاجة حارقة شرقي جباليا شمالي القطاع .

قص السياج 

وأفاد مراسل شهاب، أن الشبان تمكنوا من قص السياج في عدة مناطق شرقي القطاع، وتسللوا إلى داخل برج عسكري يتبع لجيش الاحتلال شرقي البريج وأضرموا النيران بداخله .

وأطلقت مدفعية الاحتلال قذيفتين باتجاه مرصدين للمقاومة في شرقي غزة ورفح جنوب القطاع دون وقوع إصـابات .

وشهدت أحداث الجمعة الرابعة والعشرين من مسيرة العودة والتي حملت مسمى " عائدون رغم انفك يا ترامب" مشاركة واسعة من المواطنين في غزة .

ودعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة للمشاركة في الجمعة القادمة والتي تحمل مسمى "المقاومة خيارنا"، رداً على القرارات الأمريكية الجائرة بحق القضية الفلسطينية وحق العودة.
اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
من لم يكن عقله أكمل ما فيه .. كان هلاكه أيسر ما فيه
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة