السجن مؤبد و 22 عاما على محمد شناوي (21 عاما) من حيفا بتهمة قتل يهودي واصابة آخر باطلاق نار
23/10/2018 12:27

 حكمت المحكمة المركزية في حيفا اليوم الثلاثاء على  الشاب محمد يوسف شناوي (21 عاما) من سكان حي الحليصة في حيفا ببالسجن المؤبد و 22 عاما اضافية وذلك بعد ادانته بتهمة قتل يهودي باطلاق نار واصابة اخر باطلاق نار في حادث اخر في ذات اليوم في مدينة حيفا ,  حيث نسبت النيابة العامة للمتهم تهمة القتل مع سبق الاصرار والترصد وعلى خلفية قومية .

ويستدل من لاحئة التهام انه خلال السنوات الاخيرة شعر المتهم بكراهية اتجاه المواطنين اليهود وذلك مع بداية الحرب في لبنان و"كبر" لديه الشعور بأن اليهود كفار وانه مسموح التسبب لهم بأذى واصابات.

ويستدل ايضا انه خلال الاشهر الاخيرة قبل العملية , "كبرت" كراهية شناوي لليهود وقرر ان يتسبب بأذى واصابات لمواطنين يهود وينتقم منهم .


وعلى هذه الخلفية , في الليلة بين 2.1.17 و -3.1.17, قرر المتهم التسبب بموت مواطنين يهود بواسطة سلاح (تنفيذ عملية) , وحوالي الساعة 03:30  طلب شناوي من فتى قاصر ان يحضر السلاح من مكان مخفي , دون ان يشاركه في العملية.


حوالي الساعة 09:30 وصل شناوي الىش ارع هعتسمؤوت (استقلال) في حيفا , بهدف تنفيذ العملية , وعلى ظهره حقيبة وفيها مسدس جاهز للاستعمال وفيه 17 رصاصة , وفي مرحلة معينة شاهد المتهم , الضحية يحيئيل ايلوز وبدى عليه انه مواطن يهودي , حيث كان يسير في الشارع , وعندما ادرك المتهم ان يحيئيل مواطن يهودي عندما اقترب من شارع هعتسمؤوت 92 وعن مسافة امتار فقط اطلق المتهم عليه النار والمسدس داخل الحقيبة , حيث اصيب ب 3 رصاصات على الاقل , فسقط ارضا وفر المتهم هاربا وبحوزته الحقيبة .



لاحقا , وعلى مفرق شارع يافا – خياط , ركب شناوي سيارة اجرة مرت صدفة من المكان , وطلب منه ان يوصله الى حي الحليصة في حيفا , هناك نزل من السيارة وتوجه نحو شارع هجيبوريم , وحخوالي الساعة 10:00 , شاهد شناوي , المواطن جاي كفري وهو يمشي لوحده , فاقترب منه وعندما ادرك انه يهودي وعن بعد امتار فقط اطلق عليه النار والمسدس داخل الحقيبة , فاصيب ب 3 رصاصت وتوفي.



وفر شناوي هاربا من المكان وبحوزته الحقيبة والسلاح ولدى وصوله الى منطقة هاراري قرب مكان سكنه رمى المتهم المسدس والحقيبة بين الشجيرات هناك .



كما واتهمت النيابة العامة , اصدقاء المتهم محمد شناوي بتقديم المساعدة له , بعد تنفيذه عملية القتل واطلاق النار , حيث ساعدوه بالتنقل في حيفا وأمنوا له بعض الاغراض (وفقا لما جاء في لائحة الاتهام)  
 
اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
حكمة اليوم
من لم يكن عقله أكمل ما فيه .. كان هلاكه أيسر ما فيه
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة